الذكاء الجمعي (الجماعي)




الذكاء الجمعي الذكاء الجماعي أصل التطور الإنساني … هو الذكاء الآتي من مشاركة عدد من الأشخاص في حل مسألة ما عبر التواصل والتبادل المباشر او الافتراضي. 

لا بدّ من القول أولاً إن الحياة تقوم على أساس تعاوني لا تنافسي أو فردي، وإن الذكاء الجمعي (الجماعي) هو أصل التطور الإنساني. على سبيل المثال، من أهمّ الأشكال المعروفة للذكاء الجماعي – الجمعي هو مملكة النمل التي تنفّذ مجموعة من العمليات بشكل منظّم، وكلّ نملة لها دور محدّد للمساهمة في القيام بعملية ما. حتى انه

في استطاعتنا القول: 

تعلّموا من النمل، فاتحادها المعرفي يؤدي للوصول إلى حلول ذكيّة دائماً.

و هذا النوع من الذكاء يولد مع بداية اقامة علاقات اجتماعية مع الاخرين، و نشأ منه مفهوم العمل الجماعي و فريق العمل. و لذلك علينا تشجيع ابنائنا في مدارسهم للاشتراك في الانشطة الجماعية او حتى الرياضات الجماعية.

وللذكاء الجمعي أمثلة عديدة:





الإنترنت

ولدت الشبكة العالمية “الإنترنت” من خلال تواصل الحواسيب وترابطها في ما بينها للتشارك في الموارد الرقمية على أنواعها.  

“الشبكات الاجتماعية

ذلك أن تطوّر الذكاء الجماعي استخدمته كل المؤسسات والطبقات الإجتماعية من خلال الوثائق الرقمية. البارز مثلاً، أن ثمة برامج معلوماتية “ذكية” تعمل على المراقبة الالية لمواقع الشبكات الإجتماعية واهتماماتها لتوجيه الدعايات المؤاتية لها كالعمر، والأصدقاء، الخ.

البرامج “المفتوحة المصدر” 

إنّ أكثر ما يترجم مفهوم الذكاء الجماعي والذكاء التعاوني، هي البرامج “المفتوحة المصدر” (Open source) المبنية على أن كلّ من يملك معرفة ما تساعد في التطوير، يمكنه أن يساهم في تغذية البرنامج. هذه الآليّة كانت قد وضعتها حركة حرية وبرامج مفتوحة المصدر free and open source software هدفها وضع آلية جماعية للتطور تساعد في الإنتاج المعلوماتي (من أهم مراجع الذكاء الجماعي هو نظام التشغيل   Unix وبعده نظام Linux).

“الويكي”
من الواجهات التي اصبحت معروفة، بما تحويه من معلومات منافسة لما هو مطبوع حتى من مئات السنين، فإنّ موسوعة “ويكيبيديا” مثال آخر على الذكاء الجمعي، فهي مبنية على نظام معلوماتي يدعى “ويكي” يسمح تقنياً لكل شخص بأن يبدأ بالكتابة. هذا البرنامج يحافظ على كل تواريخ التغيرات والزيادات في تغذية الموسوعة مما يسمح أيضاً بمتابعة تغيرات المحتوى زمنياً وبإمكان محو كل ما هو مصدر للشك في المعلومات وما يستخدم للتعمية أو التضليل.

أخيراً لا بدّ من التنويه أنّ مبدأ المشاركة والتعاون والذكاء الجماعي دخل إلى عالم الصحافة والإعلام، حيث يتم الحديث حالياً عن الصحافة المفتوحة المصدر، الصحافة المواطنية، لكي نعرّف بآلية التعاون المماثل للنشر وللنقاش حول نصوص صحافية وإعلامية. 

إن الذكاء الجمعي هو أقصر الطرق التي تؤدي إلى الإبداع عموما.. وهو أفضل دلائل الإبداع أيضاً مثلما نجد في دول متقدمة مثل اليابان مثلاً وغيرها.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *