كيف تصنع طفلا مبدعا؟




كيف يتم التحضير المبكر لدماغ الطفل:

يكون ذلك باتباع الوسائل الاتية:

1-الحركة:حذركثير من الباحثين من الآثار السلبية التى تنجم عن تقييد حركة الطفل في السنوات الثلاث أو الأولى من حياته.

2-البصر: مشاهدة التلفاز للأطفال يرهق العين ويجهدها،مما يفاقم صعوبات التعلم في المستقبل، ويعتبر التلفاز بديلا ضعيفا للمثيرات الحسية.



3-اللغة: الاكثار من مخاطبة الطفل بلغة واضحة في مرحلة الرضاعة يمهد الطريق لتطوير مهارات القراءة فى المراحل اللاحقة ،والاستماع الى الكلام يفيد الاطفال حتى قبل مقدرتهم على النطق.

4-الأكل: ينبغى تعويد أطفالنا على الأكل من أجل التعلم والتفكير والتذكر، فهناك أغذية تحتوي على مواد تقوي قدرة الدماغ على التفكير.

5-الشرب: وجود الماء بنسبته الطبيعية في الدم يحافظ على مستويات الضغط والاجهاد فى حدها الطبيعي،مما يعني فاعلية أفضل لأجهزة الجسم كلها.

6-الفضلات: عدم اخراج البول والغائط يعني امتلاء الجسم بالفضلات ولاأملاح الضارة التي تؤذي الدماغ،وتعيق عمله في الأبداع والتفكير.

المصدر: كتاب مالا نعلمه لأولادنا.

5طرق لتنمية الابتكار عند الأطفال




قد تتسائل كل أم كيف أنمى الابداع والابتكار عند طفلى ، والحل يأتى فى بعض العناصر الآتية التى تساعدك على تحفيز الطفل وتشجيعه على الابداع والابتكار.

1- مكان للعب:

لابد أن نعد للطفل مكان مخصص للعب بدون قيود ولا القاء تعليمات عليه حتى يتمكن الطفل من اكتشاف نفسه  وزيادة ثقته فى نفسه .

 

2- التكيف مع أفكارهم:

 

قبول أفكار الأطفال دون استهزاء أو وضع قيود عليها، ومحاورتهم فى هذه الافكار حتى لا نوقف عملية توليد الأفكار والتي هي أحد أهم أسس الابتكار.

3–  اياك والحلول الجاهزة:




حاول أن تعرض على الطفل أنواع مختلفة من المشكلات واطلب منه ايجاد الحلول المتنوعة لتلك المشكلات  ، وإياك وتجهيز الحلول له قبل إعطائه  الفرصة والوقت فى التفكير. حيث أن ذلك يقتل عنده القدرة على التفكير بحلول جديدة، أو حتى محاولة التفكير بحلول.


5- طرق التفكير
ركز على طرق التفكير أكثر من التركيز على النتائج،كما يجب التركيز على الاخطاء ليس لتأنيب الطفل ولكن لمعرفة طريقة التفكير .