سلسلة تعليم الحروف العربية فى يوم واحد (حرف الذال)


السلام عليكم

اليوم أحضرت لكم حرف جديد ولكنه شبيه بحرف أخر قد تعلمناه وهو حرف الدال

حرف اليوم هو حرف الذال لم يرهق ابنى ولا أنا فى التعليم لأننا قمنا قبل ذلك بالتدريب على شكل الحرف نسبيا.



ولم أحتاج الى ورق عمل مساعد غير ورقة واحدة لكتابة الحرف على النقط.

اضغط على الرابط لتحميل الورقة



سلسلة تعليم الحروف العربية فى يوم واحد (حرف الدال)




اليوم معنا حرف جديد وسهل وهو حرف الدال ،بالنسبة لهذا الحرف الحمد له لم القى صعوبة مع ابنى فى كتابته وذلك بفضل الله أولا ثم الورق الذى صممته لابنى ليتدرب على حرف الدال. 

تحميل ورق حرف الدال

وهذه هى النتيجة:




سلسلة تعليم الحروف العربية فى يوم واحد (حرف السين)



نستكمل اليوم ان شاء الله سلسلة تعليم الحروف العربية ،واليوم سوف نتعلم مع بعض حرف جديد وهو السين. فقد قمت أنا وابنى أولا بحل بعض ورق العمل لمعرفة كيفية كتابة حرف السين

حمل من هنا ورق العمل لحرف السين








نشاط أرض الحروف للاطفال من سن ما قبل المدرسة


السلام عليكم

 هذا النشاط للاطفال من سن 3 سنوات لتعليم الحروف العربية وممكن أيضا يكون مراجعة للحروف الهجائية للاطفال الاكبر سنا

كل ما سوف نحتاجه هو :

شريط لاصق (كما فى الصورة )




 يقوم الطفل بمساعدة الابوين فى وضع الشريط اللاصق على شكل الحروف العربية 

هذا النشاط مفيدة أيضا فى تعليم كتابة الحروف وتنمية المهارات الفنية للطفل من خلال تكوين الحروف.




من هي ماريا منتسوري؟


ماريا منتسوري هي أول من اعتمد في التعليم على الحواس واعمال العقل ومازالت طريقة ماريا منتسوري في التعليم تحظى شعبية واسعة في جميع أنحاء العالم.





ماريا منتسوري (1870-1952):

  •  ولدت ماريا منتسوري في 1870، في بلدة ريفية من Chiaravalle، إيطاليا. كان والدها مدير المالية اللازمة لصناعة تديرها الدولة. وتربت أمها في عائلة تحظى بتقدير للتعليم. كانت دراستها جيدة وقارئة غير عادية، وهذا كان غير عادي بالنسبة للمرأة الإيطالية في ذلك الوقت. نفس التعطش للمعرفة تأصل في شباب ماريا، وقالت انها منغمسة في كثير من مجالات الدراسة قبل إنشاء الأسلوب التعليمي الذي يحمل اسمها.
  •  كانت ماريا منتسوري أول امرأة في إيطاليا تتأهل كطبيب في أمراض الأطفال واحتياجاتهم الخاصة، كما انها اهتمت في تطوير تدريب المعلمين مع الاطفال ذوى الاحتياجات الخاصة
  • وضعت ماريا منتسوري برنامج للتدريس التي مكنت به الأطفال ذو الاحتياجات الخاصة على القراءة والكتابة. وقالت انها سعت لتعليم مهارات لا من خلال وجود أطفال تحاول ذلك مرارا وتكرارا، ولكن من خلال تطوير التدريبات التي تعدهم. عندئذ يمكن تكرار هذه التمارين: أي انه من خلال البحث يستطيع القراءة؛ ومن خلال اللمس يتعلم الكتابة.
  •  ثم تسبب في نجاح طريقتها الي طرح الأسئلة حول التعليم والطرق التي فشلت الأطفال الاصحاء. وبذلك أتيحت لها الفرصة لاختبار البرنامج وأفكارها بإنشاء أول بيت للطفل في روما في عام 1907 (هذا البيت قد بني كجزء من إعادة تطوير الأحياء الفقيرة). وقد صمم هذا البيت لتوفير بيئة جيدة للأطفال للعيش والتعلم.
  •  هناك الآن أكثر من 22000 مدرسة مونتيسوري في 110 بلدا على الأقل في جميع أنحاء العالم.




كيف تصنع طفلا مبدعا؟




كيف يتم التحضير المبكر لدماغ الطفل:

يكون ذلك باتباع الوسائل الاتية:

1-الحركة:حذركثير من الباحثين من الآثار السلبية التى تنجم عن تقييد حركة الطفل في السنوات الثلاث أو الأولى من حياته.

2-البصر: مشاهدة التلفاز للأطفال يرهق العين ويجهدها،مما يفاقم صعوبات التعلم في المستقبل، ويعتبر التلفاز بديلا ضعيفا للمثيرات الحسية.



3-اللغة: الاكثار من مخاطبة الطفل بلغة واضحة في مرحلة الرضاعة يمهد الطريق لتطوير مهارات القراءة فى المراحل اللاحقة ،والاستماع الى الكلام يفيد الاطفال حتى قبل مقدرتهم على النطق.

4-الأكل: ينبغى تعويد أطفالنا على الأكل من أجل التعلم والتفكير والتذكر، فهناك أغذية تحتوي على مواد تقوي قدرة الدماغ على التفكير.

5-الشرب: وجود الماء بنسبته الطبيعية في الدم يحافظ على مستويات الضغط والاجهاد فى حدها الطبيعي،مما يعني فاعلية أفضل لأجهزة الجسم كلها.

6-الفضلات: عدم اخراج البول والغائط يعني امتلاء الجسم بالفضلات ولاأملاح الضارة التي تؤذي الدماغ،وتعيق عمله في الأبداع والتفكير.

المصدر: كتاب مالا نعلمه لأولادنا.

5 طرق عملية تحبب طفلك فى القراءة من الميلاد الى 5 سنوات




“الاطفال يجهلون لكنهم يتعلمون…”

يقول عالم النفس برونر: “يمكن تعليم الطفل اية معلومات علمية معقدة في اي سن اذا ما قدمت بطرق مناسبة لعقل الطفل“.

من المؤكد ان القراءة من اهم المقومات لتنمية المدارك المعرفية للطفل لتزيد من ثقافته بالعالم الذي حوله ليفهم و يفكر و يبدع. فكما يقال وراء كل قارئ جيد دعم من والد او عطاء من مهتم ، يقول جدشن كلبرث رئيس تحرير مجلة “Scholastic parents & child” في حديث له: انه بالرغم من ان المدرسة تلعب دورا هاما في تنمية حب القراءة لدى الاطفال فان الوالدين يجب ان يكونا قدوة لابنائهم ، فاذا لم يكن البيت غنيا و مفعما بالقراءة و مملوءا بالكتب فان ارتباط الاطفال بالقراءة سيكون حتما ضعيفا. 





تقول الدكتورة لطيفة الكندري في كتاب تشجيع القراءة: تنصح الاساليب التربوية الحديثة  الامهات و الاباء باتخاذ الخطوات العملية في تثقيف الطفل منذ الولادة حتى السنة الاولى. تقول ريتا مرهج المتخصصة في الارشاد و التوعية في ميدان الطفولة: “عرفوا مولودكم الى الكتب ، يجب تنمية حب الكتاب و حب المطالعة منذ الصغر ، فالمولود يحب سماع ايقاع الكلام ، و عندما نقرأ له ننمي و نعزز هذه العادة، خاصة عندما يقرن الطفل خبرات القراءة باللحظات الدافئة مع والدته او والده في هدوء غرفة النوم مع انارة لطيفة و شعور بالطمأنينة و الامان”.

و هذه 5 طرق عملية تساعدك لتحبيب القراءة لطفلك منذ الميلاد الى سن 5 سنوات:

  1. يجب ان تتاح للطفل الفرصة للامساك بالكتاب فهذه الخطوة تمكن الطفل عند بلوغه سنة واحدة من اكتشاف الكتاب كمادة محسوسة ، يوجد كتب مخصوصة لهذا السن سميكة من الورق المقوى او من القماش حتى لا يمزقها الطفل و بها الوان براقة لاجتذابه.
  2. لما يبلغ الطفل عامه الثاني نشجعه على القراءة بان نطلب منه الاشارة الى صور و اسماء الاشياء.
  3. عند بلوغه سن الثالثة ندفعهم للمشاركة في قصة تقرأ عليهم، كما يطلب منهم اعادة سرد جزء من القصة التي سمعوها.
  4. و في سن الرابعة  يستطيع الاطفال سرد قصة مبسطة و ذلك ضمن برنامج لعبهم اليومي.
  5.  في سن الخامسة و ما فوق فان الاطفال الذين يعرفون الحروف و الاصوات يمكن ان يطلب منهم التعرف على الحروف و الكلمات في الصفحة ، يمكن استخدام صور و بطاقات عليها حروف لمساعدة الاطفال على التدرب على مهارات الكتابة.

و اخيرا اجعل الكتاب في كل ركن في بيتك و حتى يقرأ طفلك اقرأ انت و اقرأ له.

ابداعات علماء المسلمين: تعليم المكفوفين القراءة قبل برايل بحوالي 800 سنة




يشتهر بين الناس اليوم أن أول من ابتكر طريقة لتعليم العميان والمكفوفين القراءة هو الفرنسي لويس بريل (1809 ـ 1852)، إلا أننا نجد الإمام ابن حزم رحمه الله ” يحدثنا كيف عن ابداع من ابداعات علماء المسلمين في الأندلس من حوالي 800 سنة من ابتكار ما يساعدون به العميان و المكفوفين على القراءة فيروي الإمام ابن حزم ان والد مؤدبه أحمد بن محمد بن عبد الوارث كان يعلم مولودا له اعمى بأن صور له حروف الهجاء أجساما من قطران (أسفلت) ثم ألمسه إياها حتى فهم صورها بعقله وحســه، ثم ألمسه تراكيبها حتى تشكلت في ذهنه الكلمات و استطاع ان يقرأ الكتاب بنفســه، ورفع بذلك عنه غمة عظيمــة”.اهـ 




المصدر: (التقريب لحد المنطق) (ص 596 ـ التركماني) بتصرف…

ما هو الذكاء اللغوي (اللفظي) و كيفية تطويره؟

Designed by Freepik



إن أسلوب التفكير الأكثر شيوعا في العالم اليوم هو التفكير اللفظي. على الرغم من أن لدينا أنواع متعددة من الذكاءات مثل المنطقي الرياضي، الانفعالي، الحركي واللفظي، و لكن النوع الأكثر اعتمادا عليه هو “الذكاء اللفظي”. نحن نميل إلى التفكير والتعبير عن أنفسنا بواسطة الكلمات.

تعريف الذكاء اللغوي (اللفظي):
الذكاء اللغوي هو القدرة على التحكم في اللغة بسلاسة للتعبير عن النفس، التواصل، الإقناع، و طرح المعلومات والأفكار. أصحاب هذا النوع من الذكاء عادة يمتلكون قدرة فائقة على كتابة القصص بالاضافة الى تذكر المعلومات و القراءة.

خصائص الاطفال من أصحاب الذكاء اللغوي (اللفظي):

  • يهوى القراءة و الكتابة.

  • يجيد تذكر المعلومات المكتوبة و الشفهية جيدا

  •  يجيد النقاش أو القاء خطب مقنعة.

  • يبحث عن معنى المفردات الجديدة باستخدام المعجم أو القاموس.

  • لديه القدرة على التوضيح و الشرح جيدا.

  • يحب إلقاء الطرائف عند حكاية القصص.

 اذا كان ولدك يمتلك إحدى هذه الصفات أو أكثر فهناك احتمال قوي أن يكون من أصحاب الذكاء اللغوي (اللفظي).

 

المهن المحتملة لصاحب الذكاء اللغوي؟

  1. مدرس.

  2. محامى.

  3. صحفي أو كاتب.

  4. و سائر المهن التي تحتاج لمهارة الخطابة و الاقناع بوجهات النظر المختلفة.




طرق لتطوير الذكاء اللغوي:

المشكلة أننا نعتبر تطوير هذا النوع من الذكاء منتهي بمجرد ان يتقن الطفل القراءة و الكتابة و التحدث بشكل جيد ثم ننتقل الى امور اخرى. لقد حصلنا على افضل اداة نعتمد عليها في جميع أنواع المهام لكننا نادرا ما نطورها. فمن المنطقي الحفاظ عليها، وتعزيز نطاق هذه الأداة. وهنا بعض الطرق التي يمكن أن نفعل ذلك:

1. الحصول على قاموس جيد

إن القاموس اداة ممتازة لايجاد المترادفات و معرفة معاني الكلمات الجديدة. و منه الالكتروني او باستخدام مواقع الانترنت التي تقدم مثل هذه الخدمة.

2. القراءة

تعويد الاطفال قراءة أعمال الكتاب المتميزين هي واحدة من أفضل السبل لتطوير قدراتنا مع الكلمات.

3. الكتابة، اعادة الصياغة و التحرير

ينبغي أن نعلم الطفل البحث عن الكلمات والجمل الزائدة عن الحاجة. معظم ما نكتب يمكن تحسينه عن طريق الاستغناء عن العناصر غير الضرورية أو المتكررة و من الممكن مساعدة الطفل بالاسئلة الاتية:

  • هل ما كتبته يعبر عن ما تعنيه بالضبط؟

  • هل سيكون واضحا ومفهوما للقارئ؟

  • هل يمكنك جعله أكثر إيجازا أو أكثر دقة؟

 4. اللعب بالكلمات

إن ألعاب الكلمة (Word Games) تزيد من المهارة اللفظية الخاصة بطفلك. العديد من اختبارات الذكاء القياسية تستخدم ألغاز الكلمة (word puzzles). الألغاز اللفظية الأخرى مثل إعادة ترتيب الحروف، الكلمات المتقاطعة هي ممارسة ذهنية ممتازة. أيضا “لعبة القاموس” بسيطة ولكن ممتعة. و هي عبارة أن يقوم شخص بقراءة تعريف كلمة من القاموس و يقوم الاطفال بتحديد الكلمة.